من أراد بعمله الصالح ثواب الدنيا ومتاعها؛ عجّل الله له - إن شاء- جزاءه في الدنيا، و أحبط ثوابه في الآخرة، و أدخله النار جزاء قصده السيء.

0 تصويتات
سُئل يونيو 14 بواسطة منبر الحلول

من أراد بعمله الصالح ثواب الدنيا ومتاعها؛ عجّل الله له - إن شاء- جزاءه في الدنيا، و أحبط ثوابه في الآخرة، و أدخله النار جزاء قصده السيء.

 صح

 خطأ

يسرنا أن نرحب بكل الطلاب والطالبات على موقعنا المتميز .. منبر الحلول .. حيث نقوم بحل ما تبحثون عنه من حلول اختبارات عن بعد وكل الواجبات و حلول الكتب التعليمية لكل الفصول الدراسية حيث يعتبر النجاح من أهم الطموحات لدى كل طالب يريد الوصول إليه ليتفوق في المراحل الدراسية فلابد من الاهتمام والجد في المذاكرة ومراجعة كل الدروس لأن التعليم مستقبل الأجيال القادمة وهو المصدر الأهم لكي نرتقي بوطننا وأمتنا شامخة بالتعلم. وهنا نقدم حل سؤال:

من أراد بعمله الصالح ثواب الدنيا ومتاعها؛ عجّل الله له - إن شاء- جزاءه في الدنيا، و أحبط ثوابه في الآخرة، و أدخله النار جزاء قصده السيء.

 صح

 خطأ

 

الجواب الصحيح كالتالي:

صح

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه يونيو 14 بواسطة منبر الحلول
 
أفضل إجابة
من أراد بعمله الصالح ثواب الدنيا ومتاعها؛ عجّل الله له - إن شاء- جزاءه في الدنيا، و أحبط ثوابه في الآخرة، و أدخله النار جزاء قصده السيء.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
1 إجابة
مرحبًا بك إلى منبر الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...